5 December, 2021

الدورة الشهرية ( Menstrual Period )

الدورة الشهرية:

  • هي عبارة عن مجموعة من التغيرات الشهرية التي تحدث في جسم المرأة.
  • يبدأ دم بطانة الرحم في النزول ويصاحبها مجموعة من الأعراض مثل :
    1. الشعور بألم وتشنجات في أسفل البطن.
    2. بعض التقلبات في الحالة النفسية.
  • وهي تؤشر ببلوغ المرأة وقدرتها على الحمل.

موعد الدورة الشهرية : 

  • تبدأ الدورة الشهرية لدى المرأة في عمر يتراوح بين 12 إلى 14 عام ولكن قد تحدث لدى بعض الفتيات في وقت مبكر أو وقت متأخر عن ذلك.
  • تحدث الدورة الشهرية للنساء كل 28 يومًا تقريبًا ومع ذلك هناك بعض الاختلافات في الدورة من امرأة لأخرى فقد تتراوح بين 24 يومًا إلى 35 يومًا.
  • عند حدوث الدورة بشكل منتظم فهذا يؤشر بصحة الجهاز التناسلي لدى المرأة.
  • أما في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية فقد يدل على وجود اضطرابات في الهرمونات وحاجة المرأة إلى متابعة مع الطبيبة النسائية.
  • تختلف الدورة الشهرية من امرأة لأخرى من حيث الغزارة ومدة نزولها.
    1. بعض النساء دورة شهرية خفيفة وتستمر لأيام قليلة.
    2. البعض الاخر دورة شهرية غزيرة وتستمر لأيام طويلة.
  • عادةً ما تتراوح مدة الدورة الشهرية من 3 إلى 5 أيام ويمكن أن تستمر إلى 7 أو 8 أيام لدى بعض النساء.
  • لكن لا يشترط أن تستمر دماء الدورة الشهرية على نفس الوتيرة في كل شهر، حيث أن هناك العديد من العوامل التي تتحكم في هذا الأمر.

أعراض الدورة الشهرية:

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تشعر بها المرأة قبل بدء الدورة الشهرية وخلال حدوثها وتختلف هذه الأعراض من امرأة لأخرى، وتشمل:

  • الشعور بألم في أسفل البطن: ويمكن أن يمتد الألم إلى الظهر أيضاً.
  • تغير في الحالة النفسية: تزداد عصبية المرأة وشعورها بالتوتر في فترة الدورة الشهرية.
  • كثرة النوم : تزداد رغبة المرأة في النوم لفترات أطول خلال الدورة الشهرية.
  • ظهور حب الشباب : تلاحظ كثير من النساء ظهور حبوب في الوجه قبل نزول دم الحيض.
  • تغيرات في الثدي : يمكن أن تحدث بعض التغيرات في حجم الثدي بالإضافة إلى الشعور بألم عند الضغط عليه لدى بعض النساء.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: تواجه بعض النساء اضطرابات في الجهاز الهضمي في فترة الدورة الشهرية، ويتسبب هذا في الإصابة بإمساك أو إسهال، بالإضافة إلى الإنتفاخ والغازات.
  • الام الرأس: تنتج الام الرأس خلال الدورة الشهرية عن تغيرات مستويات هرمون الإستروجين.
  • انتفاخ الجسم: تعاني بعض النساء من انتفاخ في مختلف أجزاء الجسم خلال الدورة الشهرية أو قبل حدوثها , وتتلاشى هذه الإنتفاخات مع انتهاء فترة الحيض.

 أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية؟

الحمل أو الرضاعة الطبيعية:

  •  إن تأخر الدورة الشهرية أو فواتها قد يكون علامة مبكرة لحدوث حمل.
  • كما أن الرضاعة الطبيعية تؤخر عادة عودة الدورة الشهرية بعد الحمل.

اضطرابات الأكل أو الانخفاض الشديد في الوزن أو ممارسة الرياضة بمعدل زائد عن الحد:

  • اضطرابات الأكل مثل : فقدان الشهية العصبي
  • الانخفاض الشديد في الوزن
  • زيادة النشاط البدني قد تسبب اختلالاً في نزول دم الحيض.

متلازمة المبيض متعدد التكيسات (PCOS):

  •  قد يسبب هذا الاضطراب الهرموني الشائع تكون كيسات صغيرة تنمو على المبيضين وتسبب دورات غير منتظمة.

فشل المبايض المبكر:

  • فشل المبايض المبكر هو فقدان وظائف المبايض الطبيعية قبل سن الأربعين.
    فالنساء اللاتي يعانين من فشل المبايض المبكر والمعروف أيضًا باسم ((قصور المبيض الأولى)) قد تكون لديهن دورات شهرية غير منتظمة أو متقطعة لسنوات.

مرض التهاب الحوض (PID):

  •  ويمكن لهذه العدوى التي تصاب بها الأعضاء التناسلية قد تسبب نزيفًا غير منتظم في دم الحيض.

الأورام الليفية في الرحم:

  • الأورام الليفية في الرحم هي بمثابة زوائد غير سرطانية في الرحم.
  • قد تسبب نزيفًا وفترات طمث غزير بين الدورات الشهرية.

أسباب آلام الدورة الشهرية:

  •  الرحم في فترة الدورة الشهرية يحوي كمية كبيرة من الدم والأنسجة التي يجب أن يتخلص منها الجسم.
  • لذلك يقوم الرحم بانقباضات متتالية لطرد الأنسجة والدم تحت تأثير هرمون يسمى “البروستاجلاندين”
  • وكلما زادت نسبة هذا الهرمون، فإن التقلصات و الآلام تزداد أيضاً.
  • قد تكون هناك أسباب أخرى لهذه الآلام مثل:
  1. الأورام الليفية
  2. الإلتهابات المزمنة في الحوض
  3. ضيق عنق الرحم
  4. حدوث حالة بطانة الرحم المهاجرة.

ألم الدورة الشهرية (Dysmenorrhea):

  •  الألم يدل على حدوث التبويض ( Ovulation ) وأن البويضة خرجت ومستعدة للتخصيب حتى يحصل الحمل , تاركة ورائها جسم اصفر يُدعى ب ( Corpus Luteum ) الذي يقوم بإفراز هرمونين وهما :
      • Estrogen
      • Progesterone
  •  والأهم طبعاً هو Progesterone وهذا الهرمون يقوم بعمل فجوات  فى بطانة الرحم تُسمى Secretory Vesicles ويملؤها Phospholipase A2 .
  • هذا الانزيم يبقى مُخزَن فى الفجوات حتى تنزل الدورة الشهرية حيث بطانة الرحم تتمزق وال Vesicles  تنفتح وتطلق مخزونها من هذا الانزيم.
  • يُؤثر هذا الإنزيم على  جدران خلايا  بطانة الرحم ويُخرج منها ال Prostaglandins تحديداً PGF 2 Alpha
  • الذي يقوم بعمل Vasoconstriction ويقلل الدم المتوجه لخلايا بطانة الرحم وبالتالى الخلايا يحصل لها Ischemia والخلايا تموت .
  •  ال Ischemia  هى سبب حدوث الألم الذي يسبق نزول الدورة وغندما تموت الخلايا سوف تنفصل من مكانها وبالتالى الأوعية الدموية سوف تتكسر وتتفتح وينزل الدم حاملاً كل الخلايا المتساقطة الميتة  .
  •  الانزيم لا يتكون إلا بوجود Progesterone والبروجيستيرون  بيفرز  من الجسم الاصفر والجسم الاصفر يتكون بعد التبويض .
  • هذا يعني أن الألم مرتبط بالتبويض وعدم الشعور بالألم يعني أنه لم يحدث تبويض .
Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *